طرد راكب إرتري ملتحي لأن راكبة خافت نواياه

Friday, April 8, 2016

وسائل الإعلام في معظم العالم، غطت باستغراب شديد، أمس واليوم، خبراً من نوع نادر في بلاد الحريات، عن راكب إريتري يقيم في لندن، وطلب منه طيار شركة EasyJet المعروفة في بريطانيا برحلاتها المخفوضة الأسعار، أن يغادر الطائرة، فقط لأن راكبة لم تشعر بالأمان حين رأته فيها بمطار Fiumicino بروما، قبل الإقلاع إلى مطار Gatwick البعيد 45 كيلومتراً عن لندن، والأغرب أن الشرطة الإيطالية التي وصل أفرادها مدججين بالسلاح إلى الطائرة، هي التي أخرجته منها مطروداً، وفوقها احتجزته 15 ساعة.
الراكب الصعب الاسم Mehary Yemane- Tesfagiorgis إريتري وغير معروف إذا كان مسلما أم لا، إلا أن الراكبة استشعرته مسلما على ما يبدو، مع أنه بلحية خفيفة بعض الشيء، وفق ما نراه بالصورة التي نقلتها "العربية.نت" من صحيفة "التلغراف" البريطانية، وهي في غيرها بمعظم صحف العالم تقريبا، لذلك خافت منه الراكبة التي دلت عليه، وأبلغت الطيار بأنها متوجسة منه ومن نواياه، وبسبب هذا الوسواس النسائي أبقته الشرطة محتجزاً تحقق معه طوال 15 ساعة، ثم أفرجوا عنه وأخبروه أن باستطاعته السفر.
أول من اتصل به، كانت قناة ITV News بلندن، فأخبرها "ميهاري" بما يوحي تقريبا أن نوعاً من الخداع مارسوه معه، بقوله إن الطيار تذرع بعد 20 دقيقة (من تأخره بالإقلاع) بوجود مشكلة في حقائب المسافرين، وأن الرحلة "ستبدأ قريبا" وبعد دقائق "أطلق أحد أفراد الطاقم نداء بالمايكرو، سائلا الركاب: من بينكم اسم عائلته Tesfagiorgis على الطائرة؟ فأعلنت أنني أنا هو، ظنا أن المشكلة تتعلق بحقيبتي"، كما قال.

http://ara.tv/zcszz

Share on Google+ Share on Twitter Share on LinkedIn Share on facebook

sowar